المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حبيبتى التى عشقت سيد اللبن



ود المصطفى
02-27-2008, 09:52 AM
البحث فى الدفاتر القديمة ولملمت اطرف الصور التى تجذرت بفعل السنون فعل مضنى اذا قصدت هذا العمل ولكنك احيانا تجد نفسك تجتر الامر فى سهوله ويسر وسلاسله تصيبك بالدهشة.
ولما هذه الذكرى ؟ وفى هذا الوقت ؟ ولن تفيق من البحث اوالحلم الا بهمز من اخر وفعل لجذب الانتباه .
من دفتر قديم فى ايام الدراسة من سنوات مضت استدعت الذاكرة هذه القصة واعتقد ان الكثيرين منا قد عاش مثلها ان لم يكن الكل فمقاعد الدراسة والبهو الخاجى للقاعات يحفل دائما باهازيج قد تبدو حلوة فى وقتها ومرة وبعد زمان ومن ثم تعود حلاوتها مرة اخرى كذكرى.
صفاء القلوب والسريرة هى امتعتى فى تلك الرحلة وهى زاد الكثيرين فى هذا الحرم وذاك الزمان , التقينا فى ساحة علم وفضاء هوى لم يشوبه غير رياح كانت تأتى كما نشتهى لها, وضعنا للدنيا خطوط وفواصل ظللناها بمداد من رائع الكلام , واحسب اننا بلغنا بعض من النشوة اشتهينا كل شى الا الحرام فالنقاء كان حاضرا دائما.
مرت الايام بمثل هذه الروعة نرعى ما زرعنا ونضع اللبنة فوق اللبنة ننتظر الغد بعد ان سرجنا للامانى خيالا مشبع بكل الاحلام الوردية.
امتدت الايام وتطاولت شهورا والبناء يتطاول مع كل اشراق وصبح , لم نكن نحسب ان الدنيا لها حساب اخر ولم ندرك ان 1+1 لن = غير الا 2 ولم يدر بخلنا ان حساب ال 3 وارد فى المعادلة التى بنيناها وامن عليها علم الحساب.
وتمضى الايام وتتعرج الخطوط وتكثر المنحنيات وبعض من المطبات تحتاج بعض من العزم لتخطيها ننجح ونفشل ونعيد المحاولة مرة ومرات وفى الاخيرة لم ينجح احد فقد كان سيد اللبن حاضر بقوة وابى الا ان يكسر الحلقة ويجعل ما جمعنا هباءا تذروه الرياح.
وتبقى العادات والتقاليد هى الفيصل حتى مع اعتى عزائم البشر .
افترقنا لتذهب هى الى فراش سيد اللبن واجد ان القدر قد خبأ لى زهرة من ربيع الدنيا .
شاردة:
سيد اللبن هو لقب كنا ننعت به استاذ علم تكنولوجيا الالبان

profzoal
02-27-2008, 03:45 PM
حقيقة اخى ود المصطفى
لقد عدت بنا إلى زمن الحب والاخاء والنقاء زمن الا مبالاة ولا اعتراض الا قليلا .. وهنا تقاس الامور بمقايس حقيقة مختلفة عن مقايسنا الاولى .. واكيد .. عندها يكون صاحب اللبن .. هو الاقدر .. والاجدر ...
لك كل الحب والتقدير .. وتسلم ............ اخوك ......profzoal

ود المصطفى
03-13-2008, 07:49 AM
حقيقة اخى ود المصطفى
لقد عدت بنا إلى زمن الحب والاخاء والنقاء زمن الا مبالاة ولا اعتراض الا قليلا .. وهنا تقاس الامور بمقايس حقيقة مختلفة عن مقايسنا الاولى .. واكيد .. عندها يكون صاحب اللبن .. هو الاقدر .. والاجدر ...
لك كل الحب والتقدير .. وتسلم ............ اخوك ......profzoal


العزيز profzoal

محاكاة الزمن برجوع النبض عبر بعض السانحات يسرى فينا بعض من هناء عرفناه للحظات غابت الان والذكرى سلوى مهما كانت نوع الحادثة حلوة او مرة, علاقتنا متداخلة واعرافنا بلا حدود حتى ان اختلاط المفاهيم اصبح هو السائد. البوح للذات تنفيس لا يخلو من متعة. شكرى لتواصلك ووجودك هنا ودى لك اخى