شركة ادارة مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية أحمد من المملكة العربية السعودية شاب في الرابعة والثلاثين من عمره يحكي لنا عن تجربته مع الاستثمار والتجارة وإنشاء أول مشروع تجاري خاص به، فيقول:
في البداية انا لم أنهي دراستي الجامعية لظروف قاسية تعرضت لها أسرتي الأمر الذي جعلني شديد الحزن وخاصة اننى كنت أود أن أصبح مثل اصدقائي وأحصل على شهادة جامعية مميزة، ولكنني بعد فترة من الحزن قررت أن أبدأ عملي وأجتهد حتى اصبح أفضل من الجميع وقرات قصص ملهمة لكثير من الأشخاص الذين مروا بظروف قاسية وأصبحوا علامات مضيئة وقد ساعدتني هذه القصص كثيرا، الأمر الذي دفعني للاستثمار والاعتماد على ادارة مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من طرق التسويق الحديثة فيما بعد لتنفيذ مشروعي الخاص والتسويق له ولكن الأمر لم يكن بسيطاً، فأنا لم أبدأ عملي التجاري مباشرة ولكنني عملت لدى بعض الأفراد في مجال استيراد الملابس من الخارج لأكثر من 3 أعوام تعلمت خلالها كل شىء عن هذا المجال والحقيقة أننى كنت أجني راتبا مناسب ساعدني كثيرا على عيش حياة مناسبة ولكنه لم يرضي طموحي فأنا كنت أتطلع لأن اصبح رجل اعمال كهؤلاء اللذين قرأت عنهم لذلك سعيت لإنشاء مشروعي الخاص وقررت ان يكون في نفس المجال الذي اكتسبت خبرة به.
ادارة مواقع التواصل الاجتماعي
ولكنني كنت بحاجة إلى رأس مال مناسب لأبدا مشروعي وهو عبارة استيراد ملابس من الخارج وبيعها داخل السوق السعودي فقررت ان اتقدم للحصول على قرض من أحد البنوك التي تساعد الشباب وبالفعل وفقت وحصلت على القرض المناسب وبدأت تنفيذ خطوات المشروع وكانت كالتالي:
بحثت عن مكان مناسب يصلح لأن يكون محل لبيع الملابس التي سأقوم باستيرادها ومكان آخر يصلح ليكون مخزن للبضائع وبالفعل وجدت مكان مناسب في احد الأحياء متوسطة المعيشة والتي تعج بالحركة طوال الوقت
استعنت بمهندس ديكور قام بعمل ديكور مناسب للمحل وتجهيزه بألوان مناسبة واستندات لعرض الملابس ومانيكانات للعرض إلى جانب اماكن لقياس الملابس وواجهات زجاجية ومكان لمدير المحل.
قررت السفر بنفسي إلى تركيا للبحث عن أفضل المصانع التي يمكن أن اتعاون معها وبالفعل وجدت مصنعا مناسبا قمت بعقد الإتفاق معه على تزويدي بالبضائع المطلوبة واشتريتها واستعنت بشركة نقل بحرى لنقل البضائع الى المملكة
قمت بتعيين 3 من العمال يتميزون بحسن الخلق والخبرة في البيع والشراء والبشاشة لمعاونتي في المحال
وما كان ينقصني فقط هو جانب التسويق للمحل فقمت بعمل لافتة ضخمة باسم المحل وحرصت على ان يكون اسما ملفتا ومميزا كما قمت بعمل ملصقات وتوزيعها واستاجرت لوحات إعلانية على الطرق السريعة للإعلان عن المشروع كما قمت بعمل إعلان صغير في الجرائد المحلية وقبل أن اقوم بعمل افتتاح ضخم للمحل قمت بالاستعانة بشخص محترف في ادارة مواقع التواصل الاجتماعي للقيام بالتالي:
عمل حسابات موثقة باسم المحل على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة فيس بوك وتويتر وانستجرام
عمل صفحة خاصة بالمحل على موقع فيس بوك الشهير
عمل اعلانات ممولة عن المحل على هذه المواقع
نشر مواد محمسة عن المحل تجعل الجميع يترقب افتتاحه
نشر صور للبضائع والمنتجات
التواصل مع مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي للاعلان عن المشروع فقد علمت ان ادارة مواقع التواصل الاجتماعي بشكل محترف تساعد بشكل كبير في التسويق للمشروعات وبالفعل حدث ذلك معي
استغلال الترند للتسويق للمشروع
التأهب لنشر مواعيد الخصومات والعروض
عمل مسابقات بين المتابعين لزيادة التفاعل
وبالفعل علم الكثيرين بمشروعي وحقق نجاحا كبيراً وافكر حاليا في تطويره وافتتاح عدة افرع.