تطور التسوس وطرق ألعلاج :
مشكله ألتسوس وألنخر إنتشرت بشكل مخيف في الآونة الأخيرة وذلك بسبب كثرة المواد الحافظة الموجودة في طعامنا وايضاً السكريات , والتسوس هو ثقوب متعفنة في السن وقد يتطور تدريجياً الى إن تصبح ألثقوب كبيره وتؤثر على عمل ألسن وأيضا يسبب ألتسوس ألكثير من ألإلتهابات ويمكن أن يؤدي إلى فقدان ألسن في الحالات المتطورة منة .
يحتوي تجويف ألفم، كما أعضاء أخرى في ألجسم، على أنواع عديده من الجراثيم المختلفة. بعض هذه الجراثيم ينمو ويتكاثر في بيئة من الأغذية أو المشروبات المختلفة ألتي تحتوي على ألسكريات أو ألنشويات ألمطبوخه، وألتي تعرف ايضا باسم الكربوهيدرات المخمّرة وتتكون لويحات تغطي الأسنان وهذه اللويحات تهاجم مينا الأسنان وذلك يؤدي الى تآكل مينا الأسنان وهذا ما يعرف بالتسوس ويتطور التسوس تدريجيا حسب مكانه وايضاً حسب الإعتناء بنظافة الفم .
علاج تسوس ألأسنان :
علاج تسوس ألاسنان يتعلق، بشكل كبير، بدرجه ألتسوس ومدى خطورته وبالحاله ألصحيه بشكل عام.
من بين ما تشمله العلاجات:
العلاج بالفلوريد
الحشوات المركّبه (أو: الحشوات التعويضية - Composite fillings)
علاج جذر ألسن (أو: علاج ألعصب)
التاج (غطاء كامل للسن يستخدم لترميم وإصلاح الأسنان التالفة)
خلع (قلع الأسنان).


الوقايه من تسوس ألأسنان :
المحافظة على نظافة الفم والأسنان بشكل منتظم تساعد على الوقاية من تسوس الاسنان.
إّذا اتّبعت النصائح والتعليمات التالية يمكنك منع تسوّس أسنانك أو تعفنها:
تنظيف (فرك) الأسنان بعد الأكل أو الشرب
شطف الفم
زيارة طبيب أسنان بشكل منتظم
فحص إمكانية شدّ الفجوات بين الأسنان
شرب المياه من الصنابير (الحنفيات)
الامتناع قدر المستطاع عن تناول النقارش والمشروبات المحلّاة
تناول أطعمة تقوّي صحة الأسنان
علاج بالفلوريد
استخدام مضادات البكتيريا عند اللزوم.